مؤسسة عبقات الاسلامية الالكترونية

مؤسسة ومنتديات عبقات ترحب بكم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالجاتبحـثالأعضاءتلعيمات التسجيلالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يوم من حياة المربي الكبير الامام السيد عبد الكريم المدني (رضوان الله عليه)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rayan_almosawy
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام
avatar

الجنس : ذكر
المهنة :
المزاج :
نوع المتصفح :
الابراج : الدلو
عدد المساهمات : 515
تاريخ الميلاد : 09/02/1989
تاريخ التسجيل : 13/06/2012
العمر : 28


مُساهمةموضوع: يوم من حياة المربي الكبير الامام السيد عبد الكريم المدني (رضوان الله عليه)   الجمعة ديسمبر 25, 2015 7:27 pm

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف





                           
 
 يوم من حياة المربي الكبير الامام المدني
(رضوان الله عليه)


من المعلوم ان حجة الاسلام والمسلمين آية الله العظمى العالم العلم السيد عبد الكريم المدني (قدس سره الشريف) ، عالم رباني وهب حياته للأمور العبادية منذ نعومة اظفاره الي يوم لقاء ربه.
وهو بهذا التميز في عبادته وخشوعه وورعه وتقواه ، كان إماماً يؤتم ومثلاً يحتذى وقدوة يقتدى به. ولذا رأينا أن  نقل صورة من حياته العبادية لتكون نبراساً لطالبي سيرته ومنهاجه منهاج آبائه الكرام البررة واجب تقتضيه الاخلاق و يحتاج اليه المجتمع.

ولما كانت دوحة الامام المدني الكبير مشرقة بالسادة الكرام من أنجاله توجهنا اليهم بهذا المطلب وكان اللقاء بسماحة العلامة السيد علي المدني أطال الله في عمره فذكر لنا ان لسماحة الامام منهجا يوميا مخططا له ومعدا بتدبر, ومن العسير ان تحتويه وريقات أو يتسع له حديث عابر, فاقترح علينا سماحة السيد ان يروي لنا يوما واحدا من حياة الامام "قدس سره", واختار أن يكون يوم الجمعة لأنه يوما عباديا مميزا في حياته المباركة.

 فيذكر سماحة العلامة السيد علي المدني (دام ظله الوارف)
[rtl]كان " قدس سره " يستبق الفجر بساعتين في الاقل- وعندما يرفع رأسه عن وسادته يسجد لله سبحانه وتعالى حامداً شاكراً داعياً ((الحمد لله الذي احياني بعدما اماتني واليه النشور . الحمد لله الذي رد علي روحي لأحمده واعبده .))[/rtl]

[rtl] ثم يرفع رأسه الى السماء هاتفاً : (( بسم الله الرحمن الرحيم . إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ )) [/rtl]

[rtl]ثم ينهض وينزع خاتمه المنقوش عليه من اسماء الله الحسنى والدعاء الموضوع في رأسه ويتهيأ لدخول بيت الخلاء فيسجد قبله شاكراً حامداً ثم يتوجه اليه مقدماً رجله اليسرى قائلاً : (( بسم الله وبالله . اعوذ بالله من الرجس النجس الخبيث الشيطان الرجيم .)) [/rtl]

[rtl]وعند الاستنجاء بالماء يردد : (( الحمد لله الذي جعل الماء طهوراً ولم يجعله نجساً .)) ثم يخرج قائلاً :  ((الحمد لله الذي عرفني لذته وابقى في جسدي قوته واخرج عني اذاه .)) ثم يستاك ليبدأ بالوضوء .[/rtl]

[rtl]فيبدأ بغسل يديه داعياً )) بسم الله والحمد لله الذي جعل الماء طهورا" ولم يجعله نجساً .)) ثم يتمضمض قائلاً : (( اللهم لقني حجتي يوم القاك واطلق لساني بذكرك .)) بعد ذلك يستنشق الماء مردداً  : (( اللهم لاتحرم علي ريح الجنة واجعلني ممن يشم ريحها وروحها وطيبها .)) بعدها يغسل وجهه قائلاً  : (( اللهم بيض وجهي يوم تسود فيه الوجوه ولا تسود وجهي يوم تبيض فيه الوجوه .[/rtl]

[rtl]فاذا اسبغ الماء على يده اليمنى قال : (( اللهم اعطني كتابي بيميني والخلد في الجنان بيساري وحاسبني حساباً يسيراً .)) وعلى يده اليسرى داعياً : (( اللهم ثبتني على الصراط يوم تزل فيه الاقدام . واجعل سعيي فيما يرضيك عني يا ذا الجلال والاكرام . ))

[/rtl]

[rtl]ثــــم يجلس على سجادته – المفروشة دائماً – مستقبلاً القبلة ويبدأ بالتعطر بالعطر الذي يملأ البيت . فنشم رائحته الزكية اينما كنا . ثم يمشط لحيته الكريمة بمشط خشبي صغير وهو يناجي العلي القدير : (( الهي غارت نجوم سمائك ونامت عيون انامك وهدأت اصوات عبادك واغلقت الملوك عليها ابوابها وطاف عليها حراسها . اللهم ان ذكر الموت واهوال المطلع والوقوف بين يديك نغصني مطعمي ومشربي واغصني بريقي واقلقني عن وسادي ومنعني رقادي . )) ثم يسجد قائلاً : (( اللهم اني اسألك الراحة عند الموت والمغفرة بعد الموت والعفو عند الحساب ياكريم  ياوهاب .)) [/rtl]

 
[rtl]ثم يصلي ركعتين يقرأ في الاولى – بعد الفاتحة – التوحيد وفي الثانية (الكافرون ) . فاذا فرغ منهما دعا باكياً  : (( الهي كم من موبقة حلمت عن مقابلتها بنقمتك ، وكم من جريرة تكرمت عن كشفها بكرمك . ام طال – في عصيانك – عمري وعظم في الصحف ذنبي فما انا بمؤمل غير غفرانك . ولا انا راج ٍ غير رضوانك .[/rtl]

[rtl]اللهي افكر في عفوك فتهون علي خطيئتي . ثم اذكر العظيم من اخذك فتعظم علي َ بليتي . آه ان انا قرأت في الصحف سيئة انا ناسيها وانت محصيها ، فتقول خذوه .... فيالي من مأخوذ لاتنجيه عشيرته ولاتنفعه قبيلته . آه من نار تنضج الاكباد . آه من نار نزاعة للشوى آه من لهبات لظى . )) ثم يسجد سجدتي الشكر يقول في ثانيتهما : (( سجد وجهي الفاني البالي لوجه ربي الدائم الباقي العزيز الحكيم . سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره . تبارك الله احسن الخالقين . اللهم ان عملي ضعيف فضاعفه لي ياكريم ياكريم برحمتك ياارحم الراحمين ))

[/rtl]

[rtl]ثم يسبح تسبيحة الزهراء (1)  (صلوات الله عليها) ليقوم بعدها لصلاة الليل . [/rtl]

[rtl]وهي ثماني ركع كل ركعتين بنية (2) وتسليم . يقرأ في الاولى التوحيد بعد الفاتحة وفي الثانية الكافرون ويقرأ في الركعات الست الباقية بعد الفاتحة ما يشاء من القرآن الكريم .[/rtl]

[rtl]وقبل البدء بالركعتين الاوليتين يدعو الله مناجيا ً : (( اللهم اني اتوجه اليك بنبيك نبي الرحمة محمد وآله واقدمهم بين يدي حوائجي . فاجعلني بهم وجيها ً في الدنيا والاخرة ومن المقربين )) . وبعدها يكبر تكبيرة الاحرام ثم يقرأ الفاتحة والتوحيد في الاولى والفاتحة والكافرون في الثانية ويقنت قائلا ً : (( اللهم عافنا واعف عنا واغفر لنا وسامحنا وتب علينا انك انت التواب الرحيم . وصلي اللهم على سيدنا محمد وآله الطاهرين ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم )) . ثم يركع ويسجد ويسلم . [/rtl]

[rtl](1)   تسبيحة الزهراء عليها السلام علمها إياها ابوها عليه الصلاة والسلام وهي عون للانسان في كل اموره وهي : الله اكبر 34 مرة والحمد لله 33 مرة وسبحان الله 33 مرة .[/rtl]

[rtl](2)   من نافلة القول ان كل الاعمال العبادية تشترط النية والقربة الى الله تعالى .[/rtl]

 
 
[rtl]ثم يتلوهما بالركعتين الثالثة والرابعة ثم الخامسة والسادسة فالسابعة والثامنة يقرأ بعد الفاتحة مايشاء من سور القران الكريم . فأن توفر متسع من الوقت قرأ يس أو الواقعة أو الحواميم أو الانبياء أو تبارك أو النبأ . وإلا فمن قصار السور .[/rtl]

[rtl]وعند فراغه من صلاة الليل يدعو متضرعا ً : (( يا الله يا الله يا الله صل على محمد وال محمد وارحمني وثبتني على دينك ما احييتني ولاتزغ  قلبي بعد اذ هديتني وهب لي من لدنك رحمة انك انت الوهاب . ))

[/rtl]

[rtl]ثم يقوم الى ركعتي الشفع . فيقرأ في الاولى الناس وفي الثانية الفلق ولايقنت ثم يركع ويسجد ويسلم ويدعو قائلا ً : (( الهي تعرض لك في هذا الليل المتعرضون . وقصدك فيه القاصدون وامل فضلك ومعروفك الطالبون وان لك في هذا الليل نفحات وجوائز وعطايا ومواهب تمن  بها على من تشاء من عبادك وتمنعها من لم تسبق له العناية منك . [/rtl]

[rtl]وها انا ذا عبدك الفقير اليك المؤمل فضلك ومعروفك . فان كنت يامولاي قد تفضلت في هذه الليلة على أحد من خلقك وعدت عليه بعائدة من عطفك فصل على محمد وال محمد وجد علي بطولك ومعروفك يارب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد واله الطاهرين الذين اذهبت عنهم الرجس وطهرتهم تطهيرا انك حميد مجيد . اللهم اني ادعوك كما امرتني فاستجب لي كما وعدتني انك لاتخلف الميعاد .)) [/rtl]

[rtl]ثم يقوم الى مفردة الوتر فيكبر تكبيرة الاحرام ثم يقرأ بعد الحمد التوحيد ثلاثا ً ثم المعوذتين ويرفع يديه قانتا ً ويقول : (( لا اله الا الله الحليم الكريم . لا اله الا الله العلي العظيم . سبحان الله رب السماوات السبع و الارضين السبع وما فيهن وما بينهن ورب العرش العظيم . ))[/rtl]

[rtl]ثم يستغفر لأربعين مؤمنا ً ثم يستغفر سبعين مرة ثم يقول سبع مرات هذا مقام العائذ بك من النار .))[/rtl]

[rtl]ثم يهتف هامسا ً ثلاثمائة مرة (( العفـو .. العفـــو .. العفــو )) يقول بعدها : (( رب اغفر لي وارحمني وتب علي انك انت التواب الرحيم )) ثم يركع ويسجد ويسلم يبدأ تسبيحة الزهراء (ع) ثم يناجي ربه بدعاء مشهور وبصوت حزين : (( اناجيك ياموجود في كل مكان وانت تسمع ندائي .. فقد عظم جرمي وقل حيائي ....) [/rtl]

[rtl]ويستطرد استاذنا سماحة السيد علي المدني : ان الامام المدني (رضوان الله عليه)  يتهيأ للخروج الى الحسينية لأداء فريضة الصبح جماعة . فيخرج ماشيا ً على قدميه مسبحا ً مهللا ً مكبرا ً حتى يصل اليها . (1) ويتوجه الى المحراب ليصلي ركعتي تحية المسجد ثم يصلي صلاة جعفر الطيار (2) (ع) ثم يصلي نافلة [/rtl]

[rtl](1)   وفي مسيرته يقرأ سورة القدر فالكافرون بعدها النصر ثم التوحيد ويختم بالمعوذتين ليتلو بعدها : بسم الله الذي خلقني فهو يهديني والذي يطعمني ويسقيني واذا مرضت فهو يشفيني والذي يميتني ثم يحييني والذي اطمع ان يغفر لي خطيئتي يوم الدين . رب هب لي حكما ً والحقني بالصالحين واجعل لي لسان صدق في الاخرين واجعلني من ورثة جنة النعيم واغفر لي ولوالدي وللمؤمنين .فاذا وصل الحسينية خلع نعليه وقدم رجله اليمنى ودخل قائلا ً : (( بسم الله وبالله ومن الله والى الله وخير الاسماء الحسنى كلها لله توكلت على الله ولا حول ولا قوة الا بالله . اللهم صل على محمد وال محمد وافتح لي ابواب رحمتك وتوبتك واغلق عني ابواب معصيتك واجعلني من زوارك وعمار مساجدك وممن يناجيك في الليل والنهار ومن الذين هم في صلاتهم خاشعون وادحر عني الشيطان الرجيم وجنود ابليس اجمعين . (العلامة المدني ) .[/rtl]

[rtl](2)   جعفر الطيار : جعفر بن ابي طالب – عبد مناف- بن عبد المطلب بن هاشم اخو امير المؤمنين علي (ع) واسن منه بعشر سنين . من السابقين في الاسلام . اسلم قبل ان يدخل رسول الله صلى الله عليه واله وسلم دار الارقم بن ابي الارقم ويدعو فيها . هاجر الى الحبشة في الثانية . فلم يزل هنالك حتى هاجر الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام الى المدينة . فقدم عليه جعفر وهو بخيبر سنة 7 هــ . وحضر وقعة مؤته سنة 8 هـ وفيها عقر فرسه فكان اول رجل من المسلمين عقر في الاسلام فرسه (الطبري 3:109) وحمل راية المسلمين يقاتل قتال الابطال . فقطعت يمناه فحمل الراية بيسراه فقطعت فاحتضنها الى صدره وصبر حتى وقع شهيدا ً وفي جسمه نحو تسعين طعنة ورمية . روى عكرمة عن ابن عباس (رض) عن النبي عليه الصلاة والسلام قال : دخلت الجنة فرأيت جعفرا ً يطير مع الملائكة وجناحاه مضرجان بالدم . فلقب بجعفر الطيار . قال حسان : [/rtl]

[rtl]فلا يعبدن الله قتلى تتابعوا      بمؤتة منهم ذو الجناحين جعفر [/rtl]

[rtl]((الاعلام 2:118 عن الاصابة وحلية الاولياء ومقاتل الطالبين)) وصلاة جعفر الطيار وتسمى ايضا ً صلاة التسبيحات او صلاة الحبوة ، تصلى قبل الفجر ، وهي صلاة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام خصها لجعفر وعلمه اياها فدعيت باسمه . وهي اربع ركع يقرأ في الاولى – بعد الفاتحة – اذا زلزلت ، وفي الثانية والعاديات وفي الثالثة النصر وفي الرابعة التوحيد .ويقرأ بعد اذا زلزلت التسبيحة الكبرى ( سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر ) خمس عشرة مرة قبل الركوع . فاذا ركع قرأها عشر مرات فاذا قام من ركوعه قرأها عشر مرات فاذا سجد الثانية قرأها عشر مرات فاذا قام منها قرأها عشر مرات ويكون قد قرأها خمسا ً وسبعين مرة وتكتمل ثلاثمائة مرة في ركعاته الاربع .[/rtl]

 
[rtl]الفجر (1) وتسبيحة الزهراء (ع) ثم يضطجع على يمينه مستقبلا ً القبلة كالملحود واضعا خده الايمن على يده اليمنى قائلا ً  : (( استمسكت بعروة الله الوثقى التي لا انفصام لها واعتصمت بحبل الله المتين واستعذت بالله من شر فسقة العرب والعجم وفسقة الجن والانس ... ربي الله ربي الله ربي الله امنت بالله وتوكلت على الله ولاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ومن يتوكل على الله فهو حسبه ان الله بالغ امره قد جعل لكل شيء قدرا ً . حسبي الله ونعم الوكيل اللهم اجعل النور في بصري والبصيرة في ديني والاخلاص في عملي والسلامة في نفسي والسعة في رزقي والشكر لك ما ابقيتني ثم يقرأ آية الكرسي والمعوذتين وخمس ايات من ال عمران {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ }آل عمران190{الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ }آل عمران191 {رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ }آل عمران192 {رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِياً يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ }آل عمران193{رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ }آل عمران194 )) ثم يجلس ويسبح تسبيحة الزهراء (ع) ويردد سبع مرات : (( بسم الله الرحمن الرحيم لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم .)) يسجد بعدها قائلا" : (( اللهم رب الفجر وليالي العشر والشفع والوتر والليل اذا يسر . رب كل شيء واله كل شيء وخالق كل شيء ومليك كل شيء صل على محمد وال محمد وافعل بي ماانت اهله ولاتفعل بي ماانا اهله فانك اهل التقوى واهل المغفرة وافعل ذلك بالمؤمنين والمؤمنات . )) ثم يتوجه الى غرفة مكبرة الصوت لرفع اذان الفجر وهو يقول : (( اللهم اني اقدم اليك محمد صلواتك وسلامك عليه بين يدي حاجتي واتوجه به اليك فاجعلني به وجيها عندك في الدنيا والاخرة ومن المقربين . اللهم واجعل صلاتي به مقبولة وذنبي به مغفورا ً ودعائي به مستجابا ً انك انت الغفور الرحيم )) ثم يبدأ بالاذان [/rtl]

[rtl](1)   وتسمى الدساستان لدسهما في صلاة الليل يقرأ في الاولى الكافرون وفي الثانية التوحيد بعد الفاتحة .[/rtl]

 
 
[rtl]ليدعو بعده متضرعا : (( اللهم اجعل قلبي بارا ً وعيشي قارا ً ورزقي دارا ً واجعل لي عند قبر رسولك صلواتك وسلامك عليه مستقرا ً وقرارا ً . اللهم اني اسألك بإدبار ليلك واقبال نهارك وحضور صلواتك واصوات دعاتك وتسبيح ملائكتك ان تتوب علي وعلى المؤمنين انك انت التواب الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد واله الطاهرين ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم . الى ارواح المؤمنين والمؤمنات رحم الله من يقرأ الفاتحة مع الصلوات على محمد وال محمد اللهم صل على محمد وال محمد .)) ويستطرد العلامة المدني  مضيفا ً : كان الامام المدني (رضوان الله عليه )  يفصل بين الاذان والاقامة بسجدة يدعو فيها ربه العلي القدير ، لما ورد في الخبر عن النبي صلى الله عليه واله وسلم ان الدعاء بين الاذان والاقامة لايرد . ثم يقوم الى الاقامة ويؤديها حسب فصولها فاذا فرغ منها قال : (( اللهم اليك توجهت ومرضاتك طلبت وثوابك ابتغيت وبك امنت وعليك توكلت . اللهم صل على محمد وال محمد وافتح قلبي لذكرك وثبتني على دينك ولاتزغ قلبي بعد اذ هديتني وهب لي من لدنك رحمة انك انت الوهاب . ثم ينوي نية صلاة الفجر إماما ً قربة الى الله تعالى . ثم يكبر التكبيرة الاولى يقول بعدها : (( اللهم انت الملك الحق المبين لا اله الا انت سبحانك اني ظلمت نفسي فاغفر لي ذنبي انه لا يغفر الذنوب الا انت )) ثم يكبر التكبيرة الثانية ويقول : (( لبيك وسعديك والخير كله في يديك والشر ليس اليك سبحانك وحنانيك تباركت وتعاليت سبحانك رب البيت . )) اما بعد التكبيرة الثالثة – تكبيرة الاحرام – فيقول : (( وجهت وجهي للذي فطر السماوات والارض عالم الغيب والشهادة حنيفا ً مسلما ً وما انا من المشركين . ان صلاتي ونسكي ومحيياي ومماتي لله رب العالمين لاشريك له وبذلك امرت وانا من المسلمين . )) ثم يتعوذ – اخفاتا ً – بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ، ويقرأ الفاتحة والقدر ثم يركع ويسجد ويقوم الى الثانية فيقرأ الفاتحة والاخلاص ، ثم يقنت قائلا ً : (( لا اله الا الله الحليم الكريم . لا اله الا الله العلي العظيم . سبحان الله رب السماوات السبع ورب الارضين السبع ومافيهن ومابينهن ورب العرش العظيم والحمد لله رب العالمين . )) ثم يركع ويسجد ويتشهد ويسلم ويكبر ثلاثا ً يقول بعدها : (( لا اله الا الله اله واحدا ونحن له مسلمون . لا اله الا الله ، لانعبد الا اياه مخلصين له الدين ولو كره المشركون لا اله الا الله ، ربنا ورب ابائنا الاولين . لا اله الا الله وحده . انجز وعده، ونصر عبده ، واعز جنده ، وهزم الاحزاب وحده . له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير . استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه )) ثم يسجد سجدتي الشكر ويسبح تسبيحة الزهراء (ع) ثم يقوم مستقبلا القبلة ويسلم على الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه ، ويسلم على ائمة البقيع ثم يتوجه الى ناحية المغرب ويسلم على امير المؤمنين والامام الحسين واخيه العباس (ع) ثم الى ناحية المشرق ويسلم على غريب الغرباء الامام الرضا (ع) ثم الى القبلة ثانيا يسلم على امام العصر عليه السلام ثم يدعو للمسلمين والمسلمات ويصافح الاخوة المصلين ويدعو لهم ثم يخرج من الحسينية مقدما قدمه اليسرى مستغفرا ومسبحا وداعيا لامة محمد بكل خير حتى يصل البيت قبل شروق الشمس فيبدأ بتلاوة القران الكريم والادعية الماثورة في الصباح ثم التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير حتى شروق الشمس . [/rtl]

[rtl]ويستطرد استاذنا العلامة السيد علي المدني في روايته الرائعة . فيذكر ان الامام المدني (رضوان الله عليه ) يتناول افطاره البسيط – كوب حليب وقطعة بسكت- بعد شروق الشمس بقليل ثم يخلد الى نومه لاتزيد على الساعة يستيقظ  بعدها ويعمل ماعمله عند قيامه في الليل ثم يبدأ بقراءة في كتبه ويراجع بعض المسائل الفقهية ويشرع في كتابة تأليفه وهو بين هذا وذاك يستقبل المترددين عليه من اصحاب المسائل حتى اذا تقارب الظهر تهيأ لمراسيم يوم الجمعة المبارك من حلق رأسه واخذ شاربه وتعاهد لحيته وتقليم اظافره ثم يغتسل غسل الجمعة يستعد بعدها لأداء فريضة الظهر فيخرج من البيت عاملا ماعمله عند خروجه فجرا ً . ويدخل الحسينية ويصلي ركعتي التحية ثم يبدأ خطبة الجمعة . ويصلي بعدها فرض الظهر وبعد انتهاء حدها الشرعي يبدأ بصلاة العصر . ثم يستقبل المصلين مرحبا مسلما مجيبا على اسئلتهم مستفسرا عن غائبهم مهنئا ً سعيدهم مواسيا ً حزينهم معينا ً محتاجهم .. [/rtl]

[rtl]حتى يخرج من المسجد الحسيني الى البيت ليتناول غداءه المؤلف من كوب من ماء اللحم وكسرة من خبز ، ليخلد الى قيلولة يستيقظ بعدها ويفعل مافعله عند الفجر ثم يبدأ بتلاوة كتاب الله العزيز داعيا ً مسبحا ً ويستقبل ابناءه المؤمنين حتى يقرب موعد صلاة المغرب فيذهب الى الحسينية ويؤدي مااداه في صلاتيه السابقتين وبعد اداء فرض المغرب يصلي ركعتي الغفيلة (1) ثم يصلي العشاء وركعتين – من جلوس- يقرأ في الاولى سورة تبارك وفي الثانية سورة الواقعة . ثم يبدأ بألقاء دروسه العلمية على طلابه ومريديه في مكتبة المسجد حيث يدرسهم في علم الاصول وعلم الفقه وعلم الاخلاق والنحو العربي . [/rtl]

[rtl]فاذا ماانتهى من دروسه توجه الى داره واستقر في غرفته العبادية فيبدأ بالتسبيح وعمل عاشوراء ( زيارة الامام الحسين عليه السلام والتسبيحات ) . ثم تبدأ مقابلته باهل بيته وابناءه واحفاده حيث يجتمعون في غرفته يسلمون عليه ويقبلون يديه الكريمتين داعين له وهم جلوس بين يديه يسألهم واحدا واحدا عن صحتهم وحاجاتهم ثم يتلو عليهم ايات من الذكر الحكيم يصل بهم الى الموعظة الحسنة ويحثهم بها على طرح اسئلتهم الدينية والدنيوية ليجيبهم عنها مرشدا ً ومعلما ً وموجها ً معتمدا ً على سيرة الرسول الكريم واله الطاهرين عليه وعليهم افضل الصلاة واتم التسليم . ثم يسألهم عن احوال الدنيا واخبار الساعة وانباء العالم والاحداث الجارية وهو في كل هذا يستخلص العبرة ويستنتج الحكمة ليكونوا من اولي الالباب والموعظة والصواب.(2)[/rtl]

[rtl](1)   صلاة الغفيلة : ركعتنان بنية وتسليم يقرأ في الاولى بعد الفاتحة الايات : {وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِباً :::: الى وكذلك ننجي المؤمنين . وفي الثانية :وعنده مفاتح الغيب لايعلمها الا هو ... الى ورطب ولايابس الا في كتاب مبين . [/rtl]

[rtl](2)   كان الامام الراحل يصر على ان يتكلم ابناءه واحفاده معه باللغة العربية الفصحى ويحاسبهم على اللحن الذي قد يقعون فيه ومن هنا كان ابناء السيد الكريم واحفاده يتكلمون الفصحى بطلاقة في مجال عملهم ومجالسهم وهذه احدى مكارم الامام الكبير واسلوبه التربوي للالتصاق بالعربية لغة الذكر الحكيم .[/rtl]

[rtl]بعدها يتناول مايسمى بالعشاء الذي لايزيد عن قطعة بسكت وكوب عصير .ثم يبدأون بالانصراف ليخلد سماحته الى النوم بعد ان يتوضأ ليصلي ركعتين يختمها بتسبيحة الزهراء عليها السلام ثم يضطجع في فراشه على يمينه ، قائلا ً (( بسم الله اللهم اني اسلمت نفسي اليك ووجهت وجهي اليك وفوضت امري اليك امنت بك ياالله وتوكلت عليك ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم . )) ثم يقرأ سورة التوحيد والحجر والتكاثر والواقعة ثم يخلد الى النوم . [/rtl]

[rtl]لقد نقل استاذنا سماحة العلامة السيد علي المدني (دام ظله) صورة للسيد الامام المدني الكبير (قدست نفسه الزكية)  تعبر عن مدى زهده وخشوعه وورعه وتعلقه بخالقه واقتدائه بالرسول الاعظم (صلى الله عليه واله)، وهي صورة رائعة بحق يجدر بكل مؤمن تدبرها وتأملها فهي مثال نادر من مثل الاسلام الحنيف فسلام عليه يوم ولد ويوم رحيله الدنيوي ويوم يبعث حيا ً .[/rtl]

 
 
 
 
حقوق النشر : مؤسسة عبقات الاسلامية الالكترونية
قسم : عبقات الامام المدني (رضوان الله عليه)

========- التوقيع -========

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يوم من حياة المربي الكبير الامام السيد عبد الكريم المدني (رضوان الله عليه)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مؤسسة عبقات الاسلامية الالكترونية :: عبقات اسلامية :: عبقات الامام المدني (رضوان الله عليه)-
انتقل الى: